أربعة نصائح لإستمرار العلاقة الحميمية بعد الولادة

أربعة نصائح لإستمرار العلاقة الحميمية بعد الولادة

    أربعة نصائح لاستمرار العلاقة الحميمية بعد الولادة:


      نلاحظ ان للمراة بعد الولادة تغيرات جسدية ونفسية ومن اجل انجاح العلاقة 
     الحميمية يجب على المراة ان تستعيد نشاطها و التحضير النفسي والعاطفي والجسدي وذلك من اجل استئناف ممارسة الجماع مع زوجها بعد الولادة بكل تاكيد فيجب عليك سيدتي ان تتبعي هذه النصائحالتي سنتطرق اليها في هذا الموضوع لكي تستعيدي مرة اخرى الحب والحنان وهذه هي النصائح

     أولا:
     اذا كانت ولادتك سيدتي طبيعية فممارسة الجماع ياتي على الاقل بعد 6 اسابيع وراء الولادة وذلك بعد التاكد على مدى استرجاعك للياقةالبدنية ومعافاتك من الغرز وايضا التوقف للنفاس اما اذا كان ولادة قيصرية مثلها مثل الولادة الطبيعية فهي ايضا تستغرق تقريبا سته اسابيع بعد الولادة لممارسة الجماع في الحالة الطبيعية للولادة يمكن للمرأة أن تتوفر على بعض الزيوت لترطيب المهبل لانه يتعرض للجفافالناتج عن الولادة وعلى الزوج ايضا انه اثناء ممارسة الجماع ان يقوم بارتداء الواقي الذكري.
     ثانيا :
    على المراة ان تستعيد نشاطها وذلك بممارسة الرياضة وتقوية العضلات.
    ثالثا: لا تهملي زوجتك و يكون اهتمامك كثيرا بطفلك بل تحدثي مع زوجك لان اهما لك له يسبب ازعاجا له وهذا يؤدي الى فشل العلاقة بين الزوجين .
    رابعا: الاهتمام بالمظهر اثناء ممارسة العلاقة الحميمية والتحدث مع الزوج واختيار اوضاع مناسبة لك اثناء ممارسة الجماع وذلك ان تشعري بالراحة الجسدية كما على الزوج ان يساعد زوجته اثناء العلاقة الحميمية  لكي تستعيد صحتها ورغبتها مرة اخرى واذا تعذر ذلك فيجب زيارة الطبيب المختص.